إثيوبيا والسودان ومصر تتفق على مواصلة المناقشات الفنية الثلاثية بشأن سد النهضة
08 نوفمبر, 2019
إثيوبيا والسودان ومصر تتفق على مواصلة المناقشات الفنية الثلاثية بشأن سد النهضة

توصلت إثيوبيا والسودان ومصر إلى توافق في الآراء لمواصلة المناقشات الفنية الثلاثية حول سد النهضة الإثيوبي الكبير ( (GERD.

توصلت الدول الثلاث إلى الاتفاق عقب الاجتماع الذي استضافه أمس وزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي في واشنطن العاصمة أمس.

وقال بيان مشترك صدر بعد الاجتماع: "أكد وزراء خارجية إثيوبيا والسودان والسودان التزامهم المشترك بالتوصل إلى اتفاق شامل وتعاوني وتكيفي ومستدام ومتبادل المنفعة بشأن سد وتشغيل سد النهضة الإثيوبية الكبرى".

 وقال أيضًا إن الدول الثلاث وافقت أيضًا على إنشاء عملية واضحة للوفاء بهذا الالتزام وفقًا لإعلان المبادئ لعام 2015.

واتفقوا على عقد أربعة اجتماعات فنية حكومية على مستوى وزراء المياه بحضور البنك الدولي والولايات المتحدة كمراقبين.

وافق الوزير أيضًا على العمل من أجل استكمال الاتفاقية بحلول 15 يناير 2020 وسيحضر اجتماعين فى واشنطن يومي 9 ديسمبر و 13 يناير 2020 لتقييم ودعم التقدم.

إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول 15 يناير 2020، فإن وزراء الخارجية يوافقون على أن المادة 10 من إعلان المبادئ لعام 2015 ستشارك"، هذا ما جاء في البيان المشترك بين المجتمعين.

" أكد وزراء الخارجية من جديد أهمية النيل في تنمية شعب إثيوبيا والسودان ومصر، وأهمية التعاون عبر الحدود ، ومصالحهم المشتركة في إبرام اتفاق.

واجتمع وزراء خارجية الدول الثلاث أيضا مع الرئيس دونالد ترامب لمناقشة سد النهضة ..

والذى قال "لقد عقدت للتو اجتماعًا مع كبار ممثلي مصر وإثيوبيا والسودان للمساعدة في حل نزاعهم الطويل حول سد النهضة الإثيوبي، أحد أكبر المشاريع في العالم ، والذي يتم بناؤه حاليًا".

والتا