فرنسا وألمانيا وإيطاليا عازمون على إنجاح مؤتمر برلين حول ليبيا دون تأخير
14 ديسمبر, 2019
فرنسا وألمانيا وإيطاليا عازمون على إنجاح مؤتمر برلين حول ليبيا دون تأخير

أعرب رؤساء دول وحكومات كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا، اليوم الجمعة، «العزم على العمل من أجل إنجاح مؤتمر برلين، الذي يتعين عقده دون مزيد من التأخير»، مبدين تقديرهم الجهود التي بذلها وزراء الخارجية المعنيون لتحقيق هذه الغاية.

جاء ذلك في بيان مشترك نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» في أعقاب اللقاء الثلاثي، الذي عقد على هامش القمة الأوروبية في بروكسل، وجمع صباح اليوم كلا من رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وجددت الدول الأوروبية الثلاث «تأكيد التأييد الكامل للأمم المتحدة وعمل الممثل الخاص للأمين العام، غسان سلامة» مشددين على أن «السلام والاستقرار الدائمين في ليبيا لا يمكن تحقيقهما إلا عبر مسار حل سياسي».

ودعا قادة الدول الثلاث «جميع الأطراف الليبية والدولية إلى الامتناع عن القيام بعمل عسكري، والالتزام الحقيقي بوقف شامل ودائم للأعمال العدائية وإعادة الانخراط في مفاوضات موثوقة تقودها الأمم المتحدة».

كما أعربوا عن أملهم في أن تلعب المنظمات الإقليمية، مثل الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية «دورًا مهمًا في التنفيذ الفعلي لنتائج ومتابعة مؤتمر برلين».

كما أكد زعماء فرنسا وألمانيا وإيطاليا «تمسكهم الثابت بوحدة وسلامة أراضي واستقلال وسيادة ليبيا، ابتغاء في ليبيا مستقرة وآمنة وديمقراطية ومزدهرة، من أجل مصلحة الشعب الليبي والمنطقة الأورومتوسطية بأكملها».

وعقب القمة الثلاثية، أكد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في تصريحات صحفية ضرورة أن تتوافق دول القارة العجوز من أجل حل الأزمة الليبية، مؤكدا أن الاجتماع المشترك «سار على ما يرام»، وفق ما نقلته «آكي».

وأضاف كونتي: «لقد تشاطرنا التقييمات وكذلك حاجة أوروبا إلى جعل صوتها مسموعًا»، مشيرًا إلى «جهات أجنبية تلعب الآن دورًا عسكريًّا واضحًا للغاية في ليبيا، من حيث المعدات والجنود والموارد المالية، ويجب علينا مخاطبتهم».

 

بوابة الوسط