وزير التنمية المحلية: مصر تسخر كل إمكانياتها وخبراتها لمساعدة الدول الأفريقية
12 فبراير, 2020
وزير التنمية المحلية: مصر تسخر كل إمكانياتها وخبراتها لمساعدة الدول الأفريقية

عقد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، الأربعاء، اجتماعًا مع ميمونة شريف، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات)، في نهاية زيارتها إلى العاصمة الإماراتية أبوظبى للمشاركة في اجتماعات المنتدى الحضري العالمي الذي يعقد خلال الفترة من 8 -13 فبراير الجاري.

حضر اللقاء اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتورة رانيا هداية مدير البرنامج بالقاهرة وعدد من قيادات الوزارة.

وقدم «شعراوي» التهنئة إلى المديرة التنفيذية للهابيتات لما حققه المؤتمر من إنجاز ودقة التنظيم والإشراف المتميز على حلقات النقاش وسعادته بالمشاركة في بعض الجلسات الهامة، وتم خلال اللقاء بحث آفاق التعاون المشترك بين الجانبين خلال العام الجاري خاصة في مجالات التنمية المحلية والاستفادة من أنشطة البرنامج.

وأكد الوزير انفتاح الوزارة للتعاون مع كافة الشركاء الدوليين والمنظمات والهيئات الدولية العاملة في مصر لتحقيق أهداف التنمية المحلية في عدد من المجالات وتبادل الخبرات بما يساهم في تحسين كافة الخدمات المقدمة للمواطن بالمحافظات، مشددا على تقدير الحكومة المصرية لدعم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في تطبيق أساليب مبتكرة لتحقيق التنمية الحضرية الشاملة وتسعى الحكومة لمواصلة هذا التعاون الناجح.

كما أشاد شعراوي بمستوى التعاون المتميز بين الوزارة والبرنامج خلال العام الماضي خاصة في تنظيم المؤتمر الأول الذي نظمته الوزارة منتصف العام الماضي بعنوان «مؤتمر المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة» والنجاح الذي حققه المؤتمر في استعراض عدد كبير من القضايا والتحديات التي تواجه المدن الأفريقية وتبادل الخبرات وفتح آفاق جديدة للتعاون بين المدن والمحافظات المصرية ونظيرتها الأفريقية.

من جانبها، أكدت ميمونة شريف جدية المنظمة لزيادة مجالات التعاون مع وزارة التنمية المحلية في عدد من المجالات المهمة والخاصة بتدريب ورفع كفاءة الكوادر المحلية الأفريقية بما يساعد في رفع كفاءة مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ودعم التنمية المحلية المستدامة، خاصة في ظل استضافة مصر حالياً لمقر إقليم شمال أفريقيا لمنظمة الحكومات والمدن الأفريقية (UCLGA ).

كما تم خلال الاجتماع بحث عدد من مشروعات التعاون المقترحة ومن بينها مشروع تطوير مدينة سانت كاترين لدعم البنية التحتية وجودة الحياة في تلك المنطقة، بما يساعد في زيادة معدلات السياحة الدينية لتلك المنطقة المهمة في محافظة جنوب سيناء وتطوير المناطق الدينية والأثرية بوادى الدير وتوفير فرص عمل لسكان تلك المنطقة.

من ناحية أخرى، عقد شعراوى اجتماعاً مع جان بيير مباسي السكرتير العام لمنظمة المدن والحكومات الأفريقية «UCLGA» بحضور عدد من قيادات الوزارة والمنظمة والدكتورة رانيا هداية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات ) بالقاهرة.

المصرى اليوم