الدورة السابعة من مهرجان أسوان للثقافة والفنون بمشاركة 11 دولة افريقية
17 فبراير, 2019
الدورة السابعة من مهرجان أسوان للثقافة والفنون بمشاركة 11 دولة افريقية

تحت رعاية وزارة الثقافة تقام فعاليات الدورة السابعة من مهرجان أسوان للثقافة والفنون في الفترة من 17 وحتى 22 فبراير 2019،بمشاركة ٢٦ فرقة من ١٩ دولة تمثل ٤ قارات منها ١١ دولة أفريقية هى مصر – نيجيريا – المغرب – تونس – الجزائر – السودان - الكونغو الديمقراطية التى تحل كضيف شرف لهذه الدورة – موريشيوس – غانا – كينيا – توجو إلى جانب ٨ دول أخرى من قارات اسيا، أوروبا وأمريكا اللاتينية هي الصين - إندونيسيا – الأردن – فلسطين - رومانيا – بولندا – اليونان والمكسيك .

يشتمل المهرجان على 26 فعالية بالإضافة إلى كرنفال الثقافة وقت تعامد الشمس على تمثال رمسيس الثاني صباح الجمعة 22 فبراير، التحطيب،المراكبية، الفلاحة، والفرح السوهاجي.

الأماكن السياحية والأثرية التي تحتضن المهرجان

ويحتضن فعاليات دورته السابعة عددًا من الأماكن السياحية والأثرية إلى جانب المواقع الثقافية وهى حديقة النباتات ، السد العالى ، متحف النوبة ، معبد فيلة ، متحف النيل إلى جانب قصور ثقافة أسوان – دراو – حسن فخر الدين – كوم امبو – دهميت – كلابشة – السباعية – الرديسية – كركر ومقرات جمعيات منشية النوبة – الشيخ صالح – نجع القبة غرب أسوان – تنمية المجتمع غرب سهيل وجامعة أسوان وتشمل عروضاً متنوعة لفرق الدول الضيوف وفرق الفنون الشعبية المصرية وهى سوهاج – العريش – مطروح – بورسعيد – الأقصر – شلاتين – توشكى - أسوان .

تستهل الفعاليات صباح الاحد 17 فبراير بمسيرة للمراكب النيلية تحمل فنانى ووفود الدول المشاركة الذين يقدمون فى السادسة مساء تابلوهات استعراضية بمنطقة السوق السياحى ثم ينتقل الجميع الى مسرح فوزى فوزى لتبدأ مراسم الافتتاح وتتضمن كلمات لكل وزير الثقافة ، محافظ اسوان ورئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة يليها لوحات تعبر عن الموروث الفنى والثقافى للضيوف .

حفل افتتاح المهرجان

افتتحت الدكتور ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة واللواء أحمد ابراهيم محافظ اسوان فعاليات الدورة السابعة لمهرجان اسوان الدولي للثقافة والفنون .

بدأ الاحتفال بأفتتاح معرضا للكتاب بقصر ثقافة العقاد تضمن أكثر من 90 عنواناً شاركت بهم هيئة قصور الثقافة في اليوبيل الذهبى لمعرض القاهرة الدولي للكتاب ثم انتقل الجميع الى مسرح فوزي فوزي لأطلاق الفعاليات الفنية والتى بدأت بعرض فيلم تسجيلي عن المهرجان والفرق المشاركة بعدها اشتركت فرقة السباعية مع فرقة الانشاد الديني من الجزائر في مجموعة من الاناشيد الدينية التى ابهرت الحضور وتفاعل معها الجمهور ثم قدمت جميع الفرق الفنية المشاركة فى المهرجان رقصات بالملابس التقليدية تعبر عن التراث والفولكلور الشعبي لكل دولة .

وصرحت عبد الدايم ان المهرجان يعد اطلاله هامة للتعرف على ثقافات الشعوب وجسراً للتواصل الثقافى والحضاري بينهم خاصة وانه يقام على ارض جوهرة النيل محافظة اسوان التى اعلنت عاصمة للشباب الافريقي وأصبحت بوابة للتواصل الفني والثقافي مع القارة السمراء .

وقدمت الفرق العديد من العروض الفنية المميزة التى نقلت تراث كل دولة على حده ومورثها الثقافى، حيث استحوذ العرض الفنى الغنائى الحركى الذى قدمته فرقة كينيا على انتباه الجماهير، خلال الحفل .

، حيث ظهرت الفرقة بم7 عارضات وقامت إحداهن بالأداء الغنائي بينما تؤدي بقية الراقصات بعض الأداء الحركى والصوتى بخطوات موحدة على نغمات الطلبة مرتدين الجلباب الأبيض.

وكانت لفرقة إندونيسيا طلة مميزة بمشاركة 10 راقصين، حيث ارتدى أعضاء الفرقة أزياء ملونة زاهية تجذب الحاضرين، وأدوا عدد من الرقصات الفنية التي تعتمد على الأداء الحركي السريع.

كما شاركت فرقة كنعان الممثلة لدولة فلسطين لأول في دورة المهرجان هذا العام، وقدمت عدد من العروض الغنائية المصاحبة لرقصة الدبكة الشهيرة، وجاءت الأغاني الثورية التي تعبر عن القضية الفلسطينية في خلفية العرض لتكون أهم مايميز الفقرة الفنية للفرقة.

وكان للفرق المصرية المحلية التابعة لهيئة قصور الثقافة، مشاركة مميزة بالمهرجان، حيث شاركت فرقة بورسعيد للفنون الشعبية وكانت آلة السمسية هي العنصر الرئيسي في كل الفقرات الغنائية، كما شاركت فرقة الأقصر للفنون الشعبية وفرقة سوهاج وفرقة العريش وفرقة حلايب وشلاتين بالعروض المقدمة بحفل افتتاح المهرجان.

كما ضم حفل افتتاح المهرجان افتتاح أيضا لمعرض المشغولات اليدوية والبيئية لعارضات المحافظة من الأسر المنتجة والذى يضم العديد من المشغولات التى تجسد الطراز والطابع الأسوانى.


حفل ختام المهرجان

في ساحة معبد أبو سمبل، ومن قلب الحضارة المصرية الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ، شهدت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، بحضور كل من الدكتور خالد عناني، وزير الآثار، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، واللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، وعدد من السفراء والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة ختام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان أسوان الدولي للثقافة والفنون، والذي تنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة، برئاسة الدكتور أحمد عواض، وتزامن مع تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني وذلك مع زوار المدينة من مختلف أنحاء العالم.

وقالت عبدالدايم: إن تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في قدس الأقداس بمعبد أبو سمبل توج مهرجان أسوان الدولى السابع للثقافة والفنون الذى انطلقت به فعاليات الاحتفال برئاسة مصر للاتحاد الأفريقي وجاء كأحد الصفحات المشرقة فى قصة الريادة المصرية، حيث امتزجت فنون الأحفاد وضيوفهم بعظمة الحضارة الفرعونية، وأكدت أن مهد التاريخ ستبقى قبلة للفنون والثقافة وميدانا للحوار الإبداعى بمختلف أشكاله.

وكان حفل الختام قد انتهى بأغنية أفريقيا شعوبها واحدة من إنتاج وزارة الثقافة وكلمات وألحان وتوزيع محمد مصطفى وتغنى بها بالعربية، الإنجليزية، الفرنسية وبعض اللغات الأفريقية كل وفود الدول المشاركة فى مشهد أكد أهمية الثقافة والفنون فى تواصل الشعوب وتقريب الوجدان الإنسانى، وامتدت الفعاليات إلى السوق التجارية بمدينة أبو سمبل، حيث قدمت ٢١ فرقة فنية من 13 دولة تمثل ثلاثة قارات منها 7 دول أفريقية هي: "مصر، المغرب، الجزائر، السودان، الكونغو الديمقراطية ضيف شرف الدورة، موريشيوس، وكينيا" إلى جانب 6 دول أخرى من قارتي آسيا وأوروبا هي "الصين، إندونيسيا، الأردن، فلسطين، بولندا، اليونان، مزيجًا من العروض الفلكلورية التى تمثل الموروث الفني لمجتمعاتهم ولاقت إعجابا وتفاعلا من أهالى المدينة وزواره