كتاب مصر والمملكة المغربية
09 مايو, 2019
كتاب مصر والمملكة المغربية

يصدر هذا الكتاب "مصر والمغرب" في إطار سلسلة "مصر وأفريقيا" بمناسبة تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي".

ولا شك أن بين مصر والمغرب في الماضي والحاضر علاقة متميزة، تربط بين الشعبين والدولتين، من منطلق إيمان كل منهما بوحدة الدم والعرق والتاريخ والثقافة والمستقبل والمصير.

فالتفاعل الثقافي بين مصر والمغرب قد منح العلاقات بينهما خصوصية لامثيل لها، بدأت بترحال أعلام الصوفية إلى مصر، ثم التواصل الفكري والثقافي في عصور عديدة، ثم الآداب والفنون في المراحل التالية حتى اليوم.

وعلى الصعيد السياسي، جسدت السنوات الأخيرة إرادة الدولتين والقيادتين في مصر والمغرب، في تعزيز العلاقات الثنائية بينهما في كافة المجالات، خاصة وأن كلاً من مصر والمغرب دولة ذات تأثير كبير على الأصعدة العربية والإسلامية والإقليمية والأفريقية، ولاشك أن التنسيق والتشاور والتعاون بينهما هو في صالح الشعبين والأمة العربية والإسلامية، وفى صالح الاستقرار في حوض البحر المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط.

وتنشط العلاقات السياسية بين مصر والمغرب في الفترة الحالية، استناداً لإطارين مهمين لتنظيم أسس آليات العلاقات بين البلدين، أولهما "اتفاق إنشاء لجنة عليا مشتركة بين الدولتين"، الذى تم التوقيع عليه في القاهرة يوم 28 مايو 1988، وتم عام 1997 رفع رئاسة هذه اللجنة لتصبح على مستوى قيادتي البلدين بدلاً من رئيسي الوزراء.

والإطار الثاني، هو "آلية التنسيق السياسي والحوار الاستراتيجي"، والذى تم التوقيع عليه يوم 5 يناير 2011.

وعلى الصعيد الاقتصادي، يقترب التبادل التجاري بين البلدين من رقم مليار دولار سنوياً، وتتزايد الاستثمارات المتبادلة، وهناك آفاق لتطور أكبر في هذا المجال.

هذا المضمون هو ما حاول هذا الكتاب الذي يصدر باللغتين العربية والفرنسية أن يعبر عنه مستنداً إلى مصادر ذا مصداقية، مصرية ومغربية.

على أمل أن يقدم هذا الكتاب للقراء في مصر والمغرب وفي كل مكان، إضافة تعزز معرفتهم بعمق العلاقات بين الدولتين.

كتاب مصر والمملكة المغربية