الرئيس الجزائري يجري تعديلاً وزارياً
22 فبراير, 2021
الرئيس الجزائري يجري تعديلاً وزارياً

أجرى الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون الأحد 21/2 تعديلاً وزارياً جزئياً شمل ثماني حقائب وزارية واحتفظ فيه برئيس الوزراء عبدالعزيز جراد بالإضافة إلى كل من الخارجية صبري بوقدوم، والداخلية كمال بلجود، والعدل بلقاسم زغماتي، وعيّن الرئيس الجزائري بحسب بيان رئاسي خمسة وزراء جدد هم طارق بلعريبي وزيراً للسكن، ومحمد باشا وزيراً للصناعة، ومحمد علي بوغازي وزيراً للسياحة، ودليلة بوجمعة وزيرة للبيئة، وحسين شرحبيل وزيراً للرقمنة، وكمال ناصري وزيراً للأشغال العامة والنقل، بينما أعفى الوزير المستشار للاتصال الناطق باسم رئاسة الجمهورية محند السعيد بلعيد، ووزير الطاقة عبدالمجيد عطّار ووزير الأشغال العامة فاروق شيعلي.
ومن جانب آخر قرر الرئيس الجزائري استحداث 10 ولايات جديدة تضاف إلى الولايات الـ48 للبلاد، وذكر بيان للرئاسة الجزائرية مساء الاحد 21/2 أنه "طبقا للقانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد قرر الرئيس عبد المجيد تبون ترقية العشر مقاطعات الإدارية للجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحيات"، وأضاف البيان أن القرار يشمل ولايات تيميمون، برج باجي مختار، بني عباس، أولاد جلال، إن صالح، إن قزام، تقرت، جانت، المغير، والمنيعة.
وفي سياق ذي صلة انتخب مكتب مجلس الأمة الجزائري "الغرفة العليا للبرلمان" الأحد 21/2 النائب صالح قوجيل رئيساً له وقرّر عقد جلسة علنية يوم الأربعاء المقبل للتصويت عليه من طرف أعضاء المجلس البالغ عددهم 144 نائبا، ويشغل قوجيل هذا المنصب بالإنابة منذ أبريل 2019 خلفا لعبد القادر بن صالح الذي تولى رئاسة الدولة بعد استقالة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة.

واج، الإذاعة الجزائرية