إتخاذ مرضى كورونا دروعاً للمرتزقة الأتراك الموجودين داخل قاعدة معتيقة
24 مارس, 2020
إتخاذ مرضى كورونا دروعاً للمرتزقة الأتراك الموجودين داخل قاعدة معتيقة

آخر ما تفتقت عنه قريحة المرتزقة الأتراك وحلفائهم من إخوان ليبيا عزل مرضى كورونا في مناطق نفوذ حكومة فائز السراج بقاعدة معتيقة الجوية التي تضم الى جانب المطار المدني جناحا عسكريا يحتله الخبراء الموفدون من قبل نظام أردوغان لدعم الميلشيات وسجنا تديره ميلشيا الردع الخاصة.

وفي هذا السياق أعلنت وزارة الصحة بحكومة السراج في بيان لها أنها ستتسلم أول موقع مخصص لعزل الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد وسط موقع قاعدة معيتيقة العسكرية في غضون الأيام المقبلة، وقالت : "منذ الاتفاق الذي جرى في الـ26 من فبراير الماضي بين الوكيل العام لوزارة الصحة محمد هيثم عيسى ورئيس جهاز الطب العسكري على تأمين مواقع العزل شرعت وزارة الصحة في إبرام عقود لعدد من الشركات لتجهيز المواقع في 6 مدن تقع فيها أو تقرُب منها منافذ الدولة البرية والبحرية والجوية".

ووفق بيان الوزارة : "يتكون أول موقع عزل من اثنتي عشر غرفة لكلٍ منها دورة مياه، كما يتكون أيضا من غرفتي كشف ومختبر ومعمل تحاليل وغرفة مراقبة وصالة كبيرة مجهزة بثلاثين سريرا خاصة بالحالات المشتبه بها، فضلا عن ثلاث مكاتب ومكان مخصص للصلاة ومقهى ومغسلة".

وقالت الوزارة  أنها  تتولى  تجهيز مواقع العزل، ولديها في الوقت الحالي غرف عزل متنقلة سيجري استخدامها في حال ثبوت إصابة أي حالة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد مدير مكتب الوكيل العام للوزارة محمود بن محمود أنه جرى تجهيز الموقع بغرف عناية فائقة متنقلة مصنعة خصيصا لوزارة الصحة الليبية من شركة إيطالية، وذلك بعد الاتفاق الذي جرى في الـ5 من أبريل من العام الماضي بين ممثلي الشركة والوكيل العام حول تقديم الدعم اللوجستي والفني من مختلف التجهيزات الخاصة بالمستشفيات ورفع قدرة خدمات الإسعاف والطوارئ.

صحيفة "البيان" الاماراتية

بوابة افريقيا الاخبارية