عادات وشعوب- دولة الكاميرون
22 مارس, 2020
عادات وشعوب-   دولة الكاميرون

تقع الكاميرون في وسط غرب قارة افريقيا، وتتمتع بطبيعة مميزة للغاية فهي موطن لتنوع جيولوجي لافت، فهى تعد من أجمل الدول في هذه القارة، حيث يوجد بها أقدم غابة في افريقيا يرجع تاريخها الى حوالي 60 مليون سنة، كما يُطلق عليها أفريقيا الصغرى ففيها فقط يمكن أن تجد كل شيء من الصحراء الى الغابات الى المستنقعات وحتى السافانا.


والكاميرون تُعد اكثر موطن للغات المختلفة والديانات، حيث يوجد فيها حوالي 280 لغة وربما في اليوم يحتاج المواطن الى استخدام 10 لغات مختلفة للتواصل مع الغير.الشعب الكاميرونى شعب ودود بطبعه، مشهور بالسماحة والود والكرم، محافظ على التقاليد والعادات، يحب روح الأنتماء والوفاء ويميل الى مساعدة بنى جنسه، يقدس الحياة الأسرية ويحب تبادل الزيارات وتقديم الهدايا للأهل والأصدقاء، ويحسن إستقبال الضيف، كما يعتبر إحترام الكبير وتقديره والإهتمام به واحداً من أهم عاداته وتقاليده.


للكاميرون بعض العادات والتقاليد الخاصة بهم فى المقابلات وإلقاء التحية، وخاصة الرجال وبعضهم البعض، فالسلام يكون بالأيدى ولا وجود للقبلات، ولكن فى بعض المناطق يمكن تقبيل جبين الرجل للرجل، وبالنسبة للمرأة يجب أن تبدأ هي بالسلام، ولتحية كبار السن يقوم الشاب بالإنحناء، تعبيراً عن إحترامه له، ولا يحب الشعب الكاميرونى الإختلاط بين الرجال والنساء، وحتى فى التحية، فلا يجوز أن تنظر المرأة لعين الرجل ولا تسلم عليه بالأيدى، ولابد من عدم التعجل فى السلام والتحية، فيجب الاستفسار عن عائلة الشخص وغيرها من المسائل ذات المصلحة العامة، وعند حضور مناسبة ما، عليك الإهتمام بإلقاء التحية على الجميع، دون تجاهل أى شخص، وربما يكون عليك السلام بالأيدى على الجميع، ولا تبادر بالسلام على النساء فهو أمر مكروه لدى الشعب الكاميرونى.

يعتبر تبادل الهدايا واحدا من أهم عادات وتقاليد الشعب الكاميرونى، فهم شعب محب للمجاملات وعليك إحضار هدية مناسبة قبل ذهابك لأى مناسبة أو قبل تلبيتك لدعوة أحدهم على العشاء، كما عليك مراعاة شراء هدية تلبى إحتياجاته وتقوم بتقديمها له باليد اليمنى أو باليدين معا، وعند إستقبال الهدية لا يجوز لك أن تقوم بفتحها فى حضور صاحب الهدية، فهو أمر غير محبب على الإطلاق، وعليك أن تنتظر حتى يخرج، ولا تكن متكلفا فالشعب الكاميرونى يحب البساطة.


من ضمن العادت والتقاليد التى يعتز بها الشعب الكاميرونى، التمسك بالخصوصية، فلا يحق لك التدخل فى الأمور الشخصية لأحدهم، كما يجب عليك الإبتعاد عن مناقشة أمور العمل أثناء حضورك لمناسبة عائلية أو إجتماعية، وعند تلبيتك لدعوة عشاء، إلتزم مكانك ولا تتجول فى المنزل، كما يجب الإلتزام بعادات وتقاليد الشعب الكاميرونى، فهو شعب منظم ولا يقبل بالتجاوز أو السخرية من عاداته أو الإخلال بها، وهو شعب ملتزم لأقصى درجة حتى فى أمور تناول الطعام ، فعليك أن تتريث ويكون أسلوبك متحضر فى تناول الطعام ، فسلوكك دليل على إحترامك للشخص المضيف، كما لا يجوز أن تبدأ فى تناول الطعام، قبل الشخص المضيف، وعليك التمهل أثناء تناول وجبتك، فالسرعة أمر غير محبب على الإطلاق.


تحرص الكاميرون على التمسك ببعض العادات والتقاليد الخاصة بالطعام، فهناك تجد الأطباق التقليدية تحتل أهمية كبيرة فى المطبخ الكاميرونى، ويعتبر الكباب واحداً من الوجبات الرئيسية فى الكاميرن ويطلق عليه إسم البروشيت، كما يولون إهتماماً كبيراً بالعصائر ولحوم الماعز، وأجود أنواع الأسماك والمأكولات البحرية وأشهرها الجمبرى.
والشعب الكاميرونى يهتم بالمظهر الخارجى بشكل كبير، فيهتم بإرتداء الملابس التى تتماشى مع ظروف كل مناسبة، والإعتناء بالمظهر أمر محبب لدى الشعب الكاميرونى ويعبر عن مدى حبك وتقديرك للناس هناك .

 

الشعب الكاميرونى شعب رسمى إلى حد ما، فعند استقبال الضيوف يتم مصافحة كل ضيف على حدة، كما أن آداب الطعام لديه تُظهر الاحترام ففى البيوت التقليدية الرجال تأكل اولا، ثم النساء، ثم الاطفال، وفى بعض المنازل يتم احضار وعاء به ماء وصابون حتى يقوم الضيوف بغسل ايديهم قبل الطعام، كما يتم جلب اطباق فردية لكل شخص، ويبدأ الشخص الاكبر بتناول الطعام، والعديد من الكاميرونيين يتناولون الطعام بأيديهم، اما الضيوف الاجانب تقدم لهم الشوك والسكاكين، كما يتم تقديم الأكبر سنا على السفرة وهو المكلف بإفتتاح السفرة ، فلا يجوز الشروع فى تناول الطعام، قبل أن يبدأ الأكبر سنا .


هذا ويتم تقديم الدجاج على أنه من أنواع التكريم والشرف للضيف، وإذا كنت لا تستطيع تناول الطعام أشكر المضيف بغزارة واطلب منه تقديم الطعام للشخص الاكبر .يشتهر الشعب الكاميرونى بتقديسه للعمل، وحرصه الدائم على بذل أقصى جهدهم لإنجاز المهام فى مواعيدها المحددة لها، ويولى العمال إهتماما كبيرا بالألقاب، ويلزم الإهتمام بإرتداء الزى المناسب للعمل، وفى حال حضور الإجتماعات، عليك الإلتزام بالزى الرسمى بجانب الإلتزام بالحضور فى الموعد المحدد، لأن المواعيد الغير منضبطة أمر مكروه فى الكاميرون .


وعليك أن تفصح المجال للأكبر سنا، فهو من له الحق فى بداية الكلام، وإحذر المقاطعة فهى أمر غير محبب على الإطلاق، وفى الكاميرون عليك أن تنتظر حتى ينهى أحدهم حديثه ثم تنصرف، فلا يجوز أن تذهب وتترك أحدهم يحدث نفسه، كما عليك الإنتباه لما يوجه إليك من أحاديث، فلا يمكن أن تنظر فى أى مكان سوى وجه المتحدث، حتى لا تعطى الانطباع بعدم إحترامك له.


إعداد: مروة أحمد عبد العليم