توصيات المنتدى.... رسالة أمل للعالم ولقارتنا الأفريقية
توصيات المنتدى.... رسالة أمل للعالم ولقارتنا الأفريقية

   نجح منتدى شباب العالم في الخروج بالعديد من التوصيات والمبادرات التي من شأنها أن تغير وتطور وجه المستقبل والحاضر إلى الأفضل، وتعطي أمل ليس للشباب فقط، بل للعالم أجمع. وفي هذا الصدد، فقد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلماته، خلال حفلات ختام المنتدى، شكره لشباب العالم الذي أسعد العالم، ومصر خاصةً.

 

  

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، 10 قرارات رئاسية، خلال حفل اختتام منتدى شباب العالم، في نسخته الثالثة 2019، والتي تتمحور في:

  • توجيه إدارة منتدى شباب العالم، باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو "عقد شراكات مع المنتديات العالمية المهتمة بالشباب وقضاياهم"، بما يسري حالة من الحوار البناء بين شباب العالم أجمع.
  • قيام الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب بـ "البدء في إجراءات إنشاء مركز إقليمي للذكاء الاصطناعي"، يهدف إلى الارتقاء بأساليب استخدام الذكاء الاصطناعي؛ لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وإعادة بناء القدرات للتغلب على التحولات المتوقعة في سوق العمل.
  • توجيه إدارة المنتدى بـ "إطلاق مسابقة للأفلام الوثائقية على مستوى شباب العالم يستند إلى اختيار هدف من أهداف التنمية المستدامة والتفكير في سبل تحقيقيه"، أخذاً في الاعتبار الظروف المحيطة بكل دولة.
  • تكليف وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج بالتنسيق مع الجهات المعنية وإدارة منتدى شباب العالم، بـ "إطلاق مبادرة بعنوان "مراكب النجاح"، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية على الشواطئ المصدرة للهجرة.
  • تدشين حملة "100 كلمة حول السلام" على موقع المنتدى بغرض تعزيز ودعم قيم السلام حول العالم؛ لبث رسائل الوحدة والتعايش السلمي بين البشر.
  • التنسيق مع وزارة الخارجية ومنظمة الاتحاد من أجل المتوسط بـ"العمل على إطلاق ملتقى شباب المتوسط"؛ بهدف معالجة التحديات التي تواجه دول المتوسط، ودعم أفضل لأفكار وتجارب شباب المنطقة، وبحث إمكانية "إنشاء منطقة أورمتوسطية للتعليم العالي والعلوم بمدينة العالمين الجديدة".
  • تكليف منتدى شباب العالم 2020 بـ "تبني استراتيجية التعامل مع التطورات التكنولوجية للثورة الصناعية الرابعة"، بما يخدم تطلعات شباب العالم وتحقيق الاستفادة من جميع مجالاتها. 
  • من خلال مؤسسة "النصب التذكاري لإحياء الإنسانية"، التوجيه بـ "إنشاء مركز دولي"، يهدف إلى دمج الشباب والفئات المتضررة في برامج إعادة إعمار الدول ما بعد النزاعات ومساعدة الدول المتضررة، بالإضافة إلى دمج المجتمع المدني في بناء المجتمعات.
  • تكليف وزارة الخارجية المصرية بالتنسيق مع الوزارات والأجهزة المعنية بالدولة والمنظمات والمؤسسات الأفريقية والدولية، بـ "تعزيز العمل الأفريقي المشترك في مجال الأمن الغذائي"، بهدف صياغة سياسات محددة لتحقيق الأمن الغذائي في الدول الأفريقية، وتوفير شراكات عالمية لنقل التكنولوجيا في مجال الإنتاج الزراعي إلى أفريقيا، ورفع درجة الوعي في المجتمعات الافريقية فيما يتعلق بالاستغلال الأمثل للموارد الغذائية المتاحة وتقليل الفاقد منها. 
  • تكليف إدارة منتدى شباب العالم بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والري، بـ "تنفيذ محاكاة عن دبلوماسية الدول المشتركة في حوض نهر واحد"، وكذلك تنفيذ ورش عمل عن الأمن المائي في ظل ندرة المياه.      

 

مكافحة القرصنة ودعم المرأة.. توصيات منتدى شباب العالم 2019

   تمثلت توصيات منتدى شباب العالم 2019، والتي ألقتها الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، حول:

  • إطلاق مبادرة أفريقية للـ "التحول الرقمي والتميز الحكومي"، بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي ومعمل الأمم المتحدة الأفريقي لرعاية الإبداع التكنولوجي.
  • الدعوة لـ "إطلاق مبادرة أفريقية لمكافحة القرصنة الرقمية"، لتأمين المعلومات شديدة الحساسية لتكون حائط صد ضد محاولات الاختراق الرقمي.
  • "إنشاء منصة إلكترونية عربية أفريقية للمرأة"، تتضمن مكتبة رقمية لكل الدراسات والأوراق البحثية والتقارير الخاصة بالمرأة، وإبراز المبادرات النسائية الناجحة وتدعيمها ودعم سبل تمويلها.
  • الدعوة لـ "إنشاء اللجنة الأورمتوسطية لمكافحة الكراهية على الفضاء السيبراني"، تعمل على دراسة مقترحات خطاب الكراهية والتطرف والتنمر على مواقع التواصل الاجتماعي، بما يتوافق مع المعايير الدولية، ودعوة الأمم المتحدة لتبني برتوكول دولي لمكافحة خطاب الكراهية والتنمر عبر وسائل الشبكة الدولية ووسائل التواصل الاجتماعي.
  • قيام الأكاديمية الوطنية للتدريب بمصر بـ "وضع الآليات التنفيذية لإطلاق البرنامج الرئاسي لتدريب الشباب الأورمتوسطي على القيادة".
  • الدعوة لـ "تنفيذ مبادرة الاتحاد الأفريقي 2021 لخلق مليون وظيفة".
  • إطلاق "مبادرة بحثية للجامعات الأفريقية"، للتركيز على مختلف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ودراسة سبل الاستفادة منها لحل مشكلات القارة.
  • إطلاق "مبادرة لدعم مطوري تطبيقات "لوكتيشن" في المجالات المختلفة"، وذلك بهدف دعم أهداف التنمية المستدامة، بالتعاون مع منصة التي أطلقها منتدى شباب العالم لتشجيع الشباب.
  • إطلاق مبادرة بعنوان "الفن من أجل الإنسانية"، وإقامة معرض رسمي حي يعمل من خلاله الفنانين على تجسيد الهوية الخاصة لبلادهم المختلفة، والقيام بعمليات تشكيلية مستوحاة من بلادهم.
  • "إنشاء مراكز للتبادل المعلومات بين الدول ودعوة المؤسسات التعليمية والاقتصادية"؛ لدعم المبتكرين حول العالم.

 

   صدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الجلسة الختامية بمنتدى شباب العالم، عددًا من القرارات، وكانت أبرزها:

  • إعلان مدينة أسوان عاصمة للشباب الإفريقي للعام 2018، وإقامة ملتقى الشباب العربي والأفريقي بها، لمناقشة أهم القضايا والتحديات التي تواجه الشباب في القارة الأفريقية والمنطقة العربية.
  • إقرار إعلان شرم الشيخ لتكون مدينة للتكامل العربي الأفريقي واعتماد الإعلان كوثيقة رسمية، تقدمها وزارة الخارجية إلى جامعة الدول العربية ومفوضية الاتحاد الأفريقي لتكون نموذجًا محاكاة السلام في العالم. ويأتي ذلك وفقًا لأحد توصيات القمة العربية والإفريقية النموذجية.
  • دعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب لوضع آلية لتدريب الشباب العربي والأفريقي في كافة المجالات، السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من خلال إطلاق برنامج القيادة الرئاسية الأفريقية.
  • مكافحة الإرهاب وتشكيل مجموعة عمل مشتركة من المشاركين بالمنتدى لتقديم الدعم المالي والمعنوي إلى ضحايا الإرهاب في جميع أنحاء العالم، ويأتي هذا في إطار دعم الدولة المصرية وجميع مؤسساتها مبدأ الحفاظ على الحياة ومكافحته للإرهاب وتأثيراته المباشرة والجانبية كحق أساسي من حقوق الإنسان.
  • تشكيل مجموعة بحثية تحت إشراف اللجنة المنظمة لمنتدى الشباب العالمي لدراسة إيجابيات وسلبيات الاستخدام المفرط لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي، ومن ثم وضع رؤية شاملة وآليات تنفيذية لتعظيم فوائد منصات التواصل الاجتماعي ثقافياً وفكريًا وعلميًا، بالإضافة إلى تقليل تأثيرها السلبي.
  • دعوة المؤسسات والهيئات المصرية بالتنسيق مع إدارة المنتدى لتنفيذ حملة دعائية سياسية وإعلامية على الصعيدين الإقليمي والدولي لتوعية الرأي العام والشباب بخطورة قضية الأمن المائي، ووضع ذلك على جدول أعمال المجتمع الدولي.
  • إطلاق مبادرة دولية لتدريب 10 آلاف شاب عربي وأفريقي كمطورين للألعاب والتطبيقات الإلكترونية على مدار السنوات الثلاث المقبلة، بالإضافة إلى دعم إنشاء 100 شركة متخصصة في هذه المجالات في مصر وأفريقيا.
  • إنشاء مجلس إقليمي لريادة الإعمال في مصر، وذلك لتقديم سبل الدعم المالي ودعم الشركات الناشئة في مصر والمنطقة.
  • تشكيل لجنة إدارية تضم النحاتين المشاركين بالمنتدى، تحويل النصب التذكاري للإنسانية في شرم الشيخ إلى مؤسسة دولية لمساندة ضحايا العنف والإرهاب.
  • تكليف مجلس الوزراء بتشكيل لجنة تكون مهمتها تعديل القانون المنظم لجمعيات المجتمع المدني، سيتم تنفيذ ذلك من خلال دراسة تجارب دولية مماثلة وإجراء حوار مجتمعي شامل تمهيداً لعرضه على البرلمان.

 

  كما تركزت توصيات منتدى شباب 2018 على أساس محاور المنتدى الثلاث، وهي:

توصيات محور السلام:

  • تنظيم منتدى شباب الأورومتوسطي كل عام، على أن تستضيفه كل دولة على أرضها على التوالي، فدعوة مصر لعقد منتدى اقتصادي أورومتوسطي، لتتجمع دول الشراكة بشكل دوري لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة بدولها، وليكون فرصة للتعاون المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات.
  • تدشين نموذج محاكاة الاتحاد من أجل المتوسط.
  • دعوة المؤسسات والهيئات المصرية بالتنسيق مع اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم إلى تنفيذ حملة توعية بخطورة قضية الأمن المائي على جميع المستويات السياسية والإعلامية على الصعيدين الإقليمي والدولي، لرفع وعي الشباب والجمهور بهذه القضية، ووضع ذلك على جدول أعمال المجتمع الدولي.
  • دعوة مجلس الوزراء إلى تشكيل لجنة تضم وزارات التضامن الاجتماعي والشئون الخارجية بالتنسيق مع مؤسسات الدولة المعنية لإعداد رؤية شاملة لتعديل القانون المنظم لعمل المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني داخل مصر، ويتم تنفيذ ذلك من خلال دراسة تجارب دولية مماثلة وإجراء حوار مجتمعي شامل تمهيداً لعرضه على البرلمان.

توصيات محور التنمية:

  • دعوة جميع المؤسسات والهيئات المصرية إلى إنشاء مركز إقليمي لريادة الأعمال في مصر، وذلك لتقديم الدعم للشركات الناشئة في مصر وبلدان المنطقة، مع تنظيم منتدى لرواد الأعمال من الشباب الأفريقي كجزء من فعاليات منتدى شباب العالم.
  • إطلاق مبادرة أفريقيا واحدة، التي تسعى لخلق منصة تحقق التكامل بين الدول المستوردة والمصدرة للمواد الخام، وكذلك الدول المصنعة داخل قارة أفريقيا.
  • زيادة دور العمل التطوعي بين دول أفريقيا.
  • إعداد برامج تدريبية بالأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب بمصر، خاصة بتوجيه الشباب للعمل التطوعي بشتى المجالات محليًا وإقليميًا ودوليًا.

توصيات محور الإبداع:

  • تشكيل لجنة بحثية تناقش تأثير مواقع التواصل الاجتماعي من كافة الجوانب وتضع استراتيجية للتعامل معها، تعظم من مواطن القوة والاستفادة وتقلل من أضرارها.
  • ضرورة دمج برامج الحماية من الإنترنت، ضمن البرامج الدراسية في المدارس والجامعات لحماية الأطفال من التنمر الإلكتروني.
  • إطلاق مبادرة دولية لتدريب 10 آلاف شاب مصري وإفريقي كمطورين للألعاب والتطبيقات الإلكترونية على مدار السنوات الثلاث المقبلة، بالإضافة إلى دعم إنشاء 100 شركة متخصصة في هذه المجالات في مصر وأفريقيا.
  • إنشاء المجلس القومي وريادة الأعمال في مصر لتقديم الدعم للشركات الناشئة في مصر وبلدان المنطقة.
  • قيام الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب بإعداد وتصميم منهج متكامل لتأهيل مدربين في مجالات الإبداع وريادة الأعمال بمختلف الدول؛ بهدف نشر ثقافة ريادة الأعمال في دول العالم.

توصيات حول مسرح شباب العالم:

  • استمرار عمل مسرح شباب العالم على مدار العام، لاحتضان وتأهيل شباب الفنانين المصريين من المسرح والسينما.
  • إقامة مهرجان ثقافي سنوي تحت رعاية الأكاديمية، يشارك به شباب موهوبين من مختلف دول العالم لتبادل الثقافات والفنون المختلفة.
  • تشكيل لجنة إدارية تضم النحاتين المشاركين إلى النصب التذكاري "إحياء ذكرى الإنسانية" بمدينة شرم الشيخ. وتحويلها إلى مؤسسة دولية، تهدف إلى الحفاظ على مبادئ الإنسانية ودعم ضحايا العنف والإرهاب.

 

  صدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الجلسة الختامية بمنتدى شباب العالم، عددًا من القرارات، وكانت أبرزها:

أولا: تكليف اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم وتحت الأشراف المباشر لمكتبي الرئاسي، باتخاذ الإجراءات اللازمة لتحويل المنتدى إلى مركز دولي معنى بالحوار العربي الأفريقي الدولي بين شباب العالم، ويستهدف تفعيل آليات الحوار بينهم من أجل تحقيق السلام والتنمية.

ثانيا: تكليف وزارة الخارجية بالتنسيق مع كافة الأجهـزة المعنية بالدولة والمنظمات والمؤسسات الدولية، وعلى رأسها الجمعية العامة للأمم المتحدة، بتبني قرارات نموذج محاكاة مجلس الأمن الدولي الذي قام بتنفيذه شباب مصر والعالم، والتوسع في تنفيذه في المنتديات القادمة على كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والإقليمية.

ثالثا: تكليف اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم بالتنسيق مع أجهزة ومؤسسات الدولة، بانعقاد المنتدى سنوياً خلال شهر نوفمبر من كل عام بمدينة شرم الشيخ.

رابعاً: دعوة وزارات الثقافة والآثار والتعليم العالي والبحث العلمي والتخطيط إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لإنشاء مركز للتكامل الثقافي، يهدف إلى تفعيل آليات التعارف والتقارب بين الثقافات بين شباب العالم؛ من أجل تحقيق مبدأ "التكامل والتحالف بين الحضارات والثقافات".

خامساً: دعوة اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم بالتنسيق مع جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية إلى إنشاء مركز الشباب المصري الأفريقي، والذي يهدف إلى توفير الرعاية لقدرات الشباب لشعوب القارة الأفريقية في جميع المجالات.

سادساً: دعوة مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب إلى تنفيذ خطة للتبادل الأكاديمي والثقافي مع جميع الأكاديميات والمعاهد ومراكز التدريب المقابلة لها، وتخصيص عدد من المقاعد للطلاب من الدول العربية والإفريقية والآسيوية واللاتينية.

سابعاً: دعوة اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم إلى تشكيل لجنة خبراء من جميع أنحاء العالم؛ لوضع استراتيجية دولية لمعالجة قضايا الهجرة غير القانونية والتطرف والأمية، واقتراح استراتيجية للمناقشة من خلال الأنشطة التي ينفذها المنتدى في بداية 2018.

ثامناً: دعوة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع الأكاديمية المصرية للبحث العلمي والجامعات المصرية إلى إنشاء مركز إقليمي لرعاية الابتكار التكنولوجي، الذي يوفر الدعم العلمي والمالي لمبتكري التكنولوجيا من العرب والدول الافريقية.

تاسعاً: دعوة اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم لاستضافة وفود الشباب من جميع أنحاء العالم، لعقد ورش العمل والندوات طوال عام 2018 حول مختلف القضايا والموضوعات التي نوقشت خلال المنتدى وتفعيل جميع آليات الاتصال الحديثة لضمان قاعدة واسعة من المشاركة في الحوار بين الشباب في جميع أنحاء العالم.

عاشراً: دعوة رئاسة مجلس الوزراء المصري بالتنسيق مع الوزارات المعنية إلى إنشاء مركز إقليمي لدعم ريادة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر.